السنة الثانية عشرة، العدد التاسع، حزيران2016 مختارات آبائية دواء الشغف بالأوليّة، الميتروبوليت يوئيل، مطران أديسا عظة لغة الثـّالوث! اﻷرشمندريت توما بيطار رعائيات المجمع الأرثوذكسيّ المسمّى الكبير، اﻷرشمندريت غريغوريوس اسطفان الشركة والمعلومة في واقع أنطاكية، اﻷب أنطوان ملكي لاهوت / دراسات آبائية التّعليم…

read more

دواء الشغف بالأوليّة الميتروبوليت يوئيل، مطران أديسا “مَن أراد أن يكون فيكم أولاً، فليكن للكلّ خادماً“. آخر مرة ذهب المسيح إلى أورشليم كانت مثيرة، ليس فقط بالنسبة له، بل أيضاً لأولئك الذين كانوا يتبعونه. “وَكَانُوا فِي الطَّرِيقِ صَاعِدِينَ إِلَى أُورُشَلِيمَ وَيَتَقَدَّمُهُمْ يَسُوعُ،…

read more

لغة الثـّالوث! اﻷرشمندريت توما بيطار يا إخوة، يسوع هو شمس العدل؛ يسوع هو الّذي تدور الخليقة في فلكه؛ يسوع هو العالَم الجديد. لذلك، الكنيسة، في فهمنا، هي جسد المسيح. وحين نقول عن الكنيسة إنّها جسد المسيح، فهذا يعني أنّها العالم الجديد، أنّها…

read more

المجمع الأرثوذكسيّ المسمّى الكبير اﻷرشمندريت غريغوريوس اسطفان أخيرًا انعقد المجمع الّذي كان ينبغي أن يكون مجمعًا مسكونيًّا للكنيسة الأرثوذكسيّة الجامعة، لكنّ الخجل من الإعتراف بالأرثوذكسيّة أنّها الكنيسة الجامعة وأنّها تحمل ملء الإيمان الجامع، دفعهم ليطلقوا عليه صفة الكبير فقط. لكنّ هذا الكبير…

read more

الشركة والمعلومة في واقع أنطاكية اﻷب أنطوان ملكي في زمان شبكات التواصل الاجتماعي، لم يعد ممكناً الكلام عن شركة من دون بعض اﻹشراك بالمعلومة صنعاً أو نقلاً أو تناقلاً. في ماضي الكنيسة، كان اﻷمر يتم من خلال الوعظ عامةً. أمّا اليوم، فاختلفت…

read more

التّعليم النسكيّ واللَّاهوتيّ عند القدّيس غريغوريوس پالاماسi للمتروبوليت باسيليوس كريڤوشاينii ترجمة الراهبة إيوانّا كعدي حتّى يومنا هذا، لا يزال قسم كبير من أعمال القدّيس غريغوريوس پالاماس غير منشور أو غير معروف. كما أنّ نشر أعماله الكاملة (وتلك الّتي كتبها تلاميذه أو خصومه)…

read more

صراع العبادة بين رَبّين حول متى 22:6-33 اﻷب أنطوان ملكي يأتي هذا المقطع اﻹنجيلي بعد أن علّم السيّد عن الصلاة الربيّة وبعد أن تكلّم عن الكنز السماوي، فيكلّمنا هنا عن العين البسيطة. والعين البسيطة هي التي تبحث فقط عن الله ومجده. بينما…

read more

من ثمار الروح: الصلاح كالينيكوس ميتروبوليت بيرياس نقلتها إلى العربية ماريا قبارة “أمّا ثمر الروح فهو…. الصلاح“ الصلاح هو المحبّة العاملة. والإنسان الصالح هو الذي يحمل هموم الآخرين، فيقدم دواءً للمريض، وطعاماً للجائع، وكساءً للعريان، وعزاءً للحزين. هو الشخص الذي يعتني بالآخرين…

read more

الدهريّة: تحدّي الكنيسة الأكبر جايمس ليللي نقلتها إلى العربية جولي عطية نواجه اليوم شكلاً جديدًا من حرب الأيقونات، يتمثّل بالضغط الذي يمارسه المجتمع الدهريّ على الكنيسة لكي تتبنّى مقاييسه وأفكاره، لتصبح بدورها دهريّةً. تشكّل الدهريّة خطرًا كبيرًا على الكنيسة. فبدلاً من أن…

read more