شفاء في السبت

شفاء في السبت الأب أنطوان ملكي يوجد أكثر من أمر ينبغي ملاحظته في هذه القراءة الإنجيلية. بدايةً، نرى الرب يعمل في اليوم السابع الذي حدده هو بنفسه للراحة. فإذا به هو لا يرتاح فيما يطلب من الإنسان الراحة. هنا المسيح، مخلِّص الكل، لم يقدَّم صلاة لإبراء المرأة وإنما تمم الشفاء بسلطانه، شافيًا إيَّاها بكلمة وبلمسة […]

حول إنجيل أعياد السيدة

حول إنجيل أعياد السيدة الأب أنطوان ملكي في القراءة الإنجيلية لأعياد السيدة، ما عدا البشارة، مقطعان يشيران إلى أن معايير الرب مختلفة عن معايير البشر. الأول عندما تأففت مرتا قائلة للرب: “«يَارَبُّ، أَمَا تُبَالِي بِأَنَّ أُخْتِي قَدْ تَرَكَتْنِي أَخْدُمُ وَحْدِي؟ فَقُلْ لَهَا أَنْ تُعِينَنِي!» فَأَجَابَ يَسُوعُ وَقَالَ لَها:«مَرْثَا، مَرْثَا، أَنْتِ تَهْتَمِّينَ وَتَضْطَرِبِينَ لأَجْلِ أُمُورٍ كَثِيرَةٍ، […]

حول إنجيل أحد الغفران

حول إنجيل أحد الغفران الأب أنطوان ملكي   إنجيل اليوم هو جزء من العظة على الجبل، الجزء الذي يلي مباشرة الصلاة الربية (أبانا الذي في السماوات) التي هي أيضاً جزء من العظة على الجبل. بمعنى ما، هذا المقطع الإنجيلي هو تفسير للصلاة الربية. في هذه القراءة الإنجيلية يربط الرب الغفران بالصوم وأسلوب الحياة. قد يتساءل […]

تفسير مثل الابن الشاطر هدوئياً

تفسير مثل الابن الشاطر هدوئياً الميتروبوليت إيروثيوس فلاخوس   يفسّر القديس غريغوريوس بالاماس مثل الابن الشاطر هدوئياً. يقدّم القديس لوقا الإنجيلي المثل حيث نقرأ: “وبعد أيام غير كثيرة جمع الابن الأصغر كل شيء له وسافر إلى بلد بعيد وبذّر ماله هناك عائشاً في الخلاعة” (لوقا 13:15). لا يحلل القديس غريغوريوس هذا المثل من عن طريق […]

صورة المرأة في الكتاب المقدس

صورة المرأة في الكتاب المقدس ماريا قبارة المرأة في العهد القديم نقرأ في مستهل التكوين “وقال الله نعمل الإنسان على صورتنا كشبهنا. فيتسّلطون على سمك البحر وعلى طير السماء وعلى البهائم وعلى كلّ الأرض وعلى جميع الدبَّابات التي تدبُّ على الأرض. فخلق الله الإنسان على صورته. على صورة الله خلقه. ذكراً وأنثى خلقهم.” (تك26:1-27). “وقال […]

حول إنجيل العنصرة

حول إنجيل العنصرة كاتب مجهول أخذ المسيح على عاتقه أن يشبعنا ويروينا خلال رحلتنا في هذا العالم حتى نصل إلى السماء حيث الخبز السري والماء السري. لذلك، في العهد القديم، حيث كانت الأمور بالصور والرموز، المسيح كان الصخرة التي تفيض ماء والمنّ الذي أكله الشعب. أما في العهد الجديد فقد أعطانا جسده ودمه بشكل واضح. […]

حول رسالة العنصرة

حول رسالة العنصرة الأب أنطوان ملكي يقول القديس يوحنا الذهبي الفم معلّقاً على المقطع الذي قرأناه من الرسالة إلى العبرانيين: “عجائب الإيمان اثنتان: من جهة ينتج إنجازات كبيرة ومن جهة أخرى ينشئ عذابات كبيرة لا يقدّر حجمها”. من هنا أن المؤمن لا يكتفي بالإنجازات بل يتوقّع أيضاً العذابات. وتحمّل العذاب بحد ذاته هو إنجاز كبير. […]

الإسم الإلهي في الكتاب المقدس

الإسم الإلهي في الكتاب المقدس الخورية سميرة عوض ملكي الإسم الإلهي في العهد القديم في العهد القديم، كما في حضارات أخرى قديمة كثيرة، يوجد تطابق عميق وأساسي بين نفس الإنسان واسمه الذي يدلّ على شخصه. أن تعرف اسم شخص ما، فهذا ينوب عن معرفته بالذات. أن تقوم بأمر ما باسم آخر، أو أن تدعو وتتوسط […]

ابعد إلى العمق والقِ الشبكة

ابعد إلى العمق والقِ الشبكة (لوقا1:5) ماريا قبارة دخل يسوع إلى سفينة سمعان عند بحيرة جنيسارت وسأله أن ببعد قليلاً عن البرّ. وبعد تعليم الجموع قال لسمعان: “ابعد إلى العمق والقوا شباككم للصيد. فأجاب سمعان وقال له يا معلم قد تعبنا الليل كلّه ولم نأخذ شيئاً ولكن على كلمتك القي الشبكة. ولما فعلوا امسكوا سمكاً […]

القداسة المُساء فهمها

القداسة المُساء فهمها الميتروبوليت يوحنا زيزيولاس نقلها إلى العربية الأب أنطوان ملكي … الإفخارستيا الإلهية هي “شركة قديسين” بامتياز؛ إنها أوج التقديس، ليس فقط لأنها تمنح الإنسان الشركة الأكثر كمالاً وملئاً (جسدياً وروحياً) مع القدّوس الواحد الوحيد، بل لأنها أيضاً تشكّل التصوير الأكثر كمالاً للملكوت… عبارة “قديس” أو “قداسة” هي شيء غير متّصل بزماننا وغريب […]