السنة الثانية عشرة، العدد السادس، آذار2016 مختارات آبائية حول الصليب، القديس أثناسيوس الكبير رعائيات الرّاعي الصّالح باب الحظيرة! اﻷرشمندريت توما بيطار الرعاة والراعي، اﻷب أنطوان ملكي استقامة الرأي واستقامة الممارسة، اﻷب أنطوان ملكي حياة روحية \ ثمار الروح طول الأناة، من…

read more

الصليب القديس أثناسيوس الكبير حول حمل الصليب كثيرون يظنون أن الصلب مع المسيح أو إماتة الذات تعني مجرد الامتناع عن الشر وبتر الشهوات من القلب. هذا هو الجانب السلبي الذي يعرفه الكثيرون ويظنون للأسف أن هذا هو كل الإيمان مما يدفع بهم…

read more

الرّاعي الصّالح باب الحظيرة! اﻷرشمندريت توما بيطار “قال الرّبّ للّذين أتوا إليه من اليهود…”. الرّبّ يسوع لا يكلّم الّذين لا يأتون إليه. على الإنسان أن يبادر إلى المجيء إلى يسوع. الكلمة أساسها حرّيّة الإنسان، إذا ما كُرز بها. الرّبّ الإله يوقّر حرّيّة…

read more

الرعاة والراعي حول إنجيل أحد القديس يوحنا السلّمي اﻷب أنطوان ملكي “أيها الجيل غير المؤمن، إلى متى أكون معكم؟ إلى متى أحتملكم؟” لمَن يوجّه الربّ هذا الكلام؟ أهو للجميع، أي للشعب ولتلاميذه؟ واضح أنّه لا يعني الشعب بل تلاميذه. إنّه يوبخهم لعجزهم…

read more

استقامة الرأي واستقامة الممارسة اﻷب أنطوان ملكي أثارت مقالة المطران جورج خضر في جريدة النهار يوم السبت ١٩ آذار ٢٠١٦ بعنوان “استقامة الرأي” كمّاً كبيراً من ردود الفعل. فالبعض استنكر واﻵخر استغرب. هذا تألّم وذاك تفاجأ. البعض غضب وغيرهم خاب. الذين قرؤوا…

read more

الفصل الخامس طول الأناة كالينيكوس ميتروبوليت بيرياس نقلتها إلى العربية ماريا قبارة الفضيلة الصعبة والثمينة “أمّا ثمر الروح فهو…. طول الأناة“. إنّ طول الأناة من الفضائل النادرة. فالمرء لا يقتنيها بسهولة. وهناك حاجّة ماسّة اليوم لوجودها في عالمنا، وحاجة كبرى ليقتنيها الإنسان،…

read more

الهراطقة: شفاة غير مشفيّين المتقدّم في الكهنة الأب جورج ميتالينوس نقلتها إلى العربية جولي عطية ليست الهرطقةُ مجرّدَ خطأ فكريّ، وليس الهراطقةُ مجرّد مخطئين في إيجاد الحقيقة، فما يحصل في حالتهم أكثر عمقًا وأهميّة. هُم يعرفون الكتاب المقدّس حرفيًّا، وغالبًا بشكلٍ باهر،…

read more

جورج فلوروفسكي: نهجه في المسكونية اﻷب أنطوان ملكي اﻷب جورج فلوروفسكي (1893-1979) هو زعيم لاهوتيي القرن العشرين اﻷرثوذكسيين، بشهادة اﻷرثوذكس وغيرهم. المقالة الحاضرة وصف لنهجه في العمل المسكوني. فالرجل مثّّل اﻷرثوذكس في محافل مسكونية وفي حوارات مع غير اﻷرثوذكس، ومنهجيته أوصلته إلى…

read more

الفردانيّة وضلالة الكاريزماتيك المتقدّم في الكهنة مايكل جيليس نقلتها إلى العربية جولي عطية أجيبُ اليوم على سؤالَين طرحَهما صديق لي مُستفسِرًا: أوّلاً، لماذا يدعو المسيحيّون التقليديون الكاهنَ بالأب؟ وثانيًا، لماذا نُصلّي للقدّيسين (أي لماذا لا نتوجّه بأنفسنا إلى الله)؟ إنّ صديقي مُطَّلعٌ…

read more