السنة العاشرة – العدد الحادي عشر – آب 2014

 مختارات آبائية مجيء المسيح الدجّال، للقدّيس إغناطيوس بريانتشانينوف ما هي اللذات؟ أيٌّ منها مستحق اللوم وأيٌّ بريء؟، الشيخ يوسف الفاتوبيذي عظة مَن هو قريبي؟، الأرشمندريت توما بيطار حياة روحية القداسة والاستشهاد في أيامنا، حديث مع المتروبوليت يروثيوس فلاخوس الصليب، الميتروبوليت بولس يازجي لاهوت الآباء القديسون، الميتروبوليت ييروثيوس فلاخوس تربية مسيحية سِيَر القديسين، الأب أنطوان ملكي أبطال روحيون امرأتان قدّيستان، إعداد راهبات دير القديس […]

Continue reading →

مَن هو قريبي؟

الأرشمندريت توما بيطار يا إخوة، السّؤال الّذي لا بدّ لنا من أن نطرحه على أنفسنا، إثر قراءة إنجيل اليوم، هو: “لماذا يُكيل الرّبُّ يسوعُ الاتّهامات للكتبة والفرّيسيّين؟! لماذا يجعلهم، لا فقط بني قَتَلَةِ الأنبياء، بل أيضًا مشارِكين في ما فعله آباؤهم، أي يجعلهم مشارِكين في قتل الأنبياء؟! لِمَ ذلك؟!” لاحظوا أنّ السّيّد يقول عن الكتبة […]

Continue reading →

مجيء المسيح الدجّال

للقدّيس إغناطيوس بريانتشانينوف* نقلها إلى العربية راهبات دير مار يعقوب الفارسي المقطع، دده – الكورة           إنّنا نقترب، شيئًا فشيئًا، من الوقت الذي سيبدأ فيه ظهور عجائب مدهشة ومذهلة بقصد جرّ الناس البائسين إلى الهلاك، أولئك الذين يرون الأمور من منظار بشريّ، فيُجذَبون بتلك المظاهر العجائبيّة ويهلكون بها.          نعم، سيأتي […]

Continue reading →

ما هي اللذات؟ أيٌّ منها مستحق اللوم وأيٌّ بريء؟

الشيخ يوسف الفاتوبيذي نقلها إلى العربية الأب أنطوان ملكي اللذات هي تلك الأشياء التي تمنح اللذة (ηδονή) وتحلّي حياتنا. إنها مزدوجة مثل طبيعتنا البشرية. كما أن لنا جسد ونفس وكلٌّ منّا لديه حواسه وجسده، على المنوال عينه تنتمي اللذات إلى الطبيعتين الجسدية والعقلية. هناك لذات جسدية، نحسّ بها بالجسد، وهناك لذّات عقلية تنتمي إلى عالمنا […]

Continue reading →

القداسة والاستشهاد في أيامنا

حديث مع المتروبوليت يروثيوس فلاخوس* نقلته إلى العربية جولي عطية س: صاحب السيادة، يشكّ العديد من الناس في وجود قدّيسين اليوم. ماذا تقول؟  ج: بالتأكيد يوجد قديسون. غاية الكنيسة هي تقديس الناس، وإلاّ لا داعي لوجودها. تهدف الكنيسة، عبر أسرارها وحياتها النسكية، إلى شفاء البشر من الأهواء وإلى منحهم الصحة الروحية التي هي القداسة. يقول […]

Continue reading →

الآباء القديسون

الميتروبوليت ييروثيوس فلاخوس يشير الآباء القديسون إلى الأرثوذكسية كنظام علاجي ويصفونه. لقد جاهدوا للحفاظ على الإيمان لكي يحافظوا على منهج العلاج هذا، الذي هو المنهج الذي يحقق به الإنسان الشركة مع الله. وفي رأيي الشخصي، تكمن هنا القيمة الحقيقية للأدب الآبائي.          كان الشعار السائد من عدة سنوات مضت هو “العودة إلى الآباء!”. لأننا فشلنا […]

Continue reading →

سِيَر القديسين

الأب أنطوان ملكي يقول أحد الآباء الأنطاكيين المعاصرين أننا أرثوذكسيون إسماً وبروتستانت فعلاً. السبب هو أن شعبنا لا يهتمّ بشيَر القديسين وأعيادهم بالشكل الذي يعكس وعياً لاهوتياً وإيمانياً ورعائياً. عرف علم السيَر في الأزمنة الأخيرة تقدماً ترافق معه قدْرٌ غير يسيرٍ من سوء الفهم والاختلاف. بعض الدارسين طبّقوا النقد التاريخي على سير القديسين وانقسم الناس […]

Continue reading →

الصليب

حول الرسالة إلى غلاطية 11:6-18 (الأحد قبل رفع الصليب) عن الميتروبوليت بولس يازجي بتصرّف يلخّص هذا النص التناقض الذي كان قائماً بين بولس واليهود، والذي قد يكون مستمراً بين المؤمن والمجتمع اليوم. كان الختان علامة انتماء الفرد إلى اليهودية وبدونه لم يكن له الحق حتّى بالاحتفال بالفصح. واليوم تأخذ كل الأديان والحركات رموزاً وعلامات تشير […]

Continue reading →

امرأتان قدّيستان

إعداد راهبات دير القديس يعقوب الفارسي المقطّع، دده – الكورة الشيخة إلبيذا (رجاء) في صباح يوم أحد، قصدتُ الكنيسة للاشتراك بالذبيحة الإلهيّة، فميّزتُ من بين الحاضرين راهبة مسنّة ورعة. منذ الوهلة الأولى شدّني وجهها الصبوح وحسن لطفها. وجرى حديث قصير فيما بيننا أدركت من خلاله بأنّها كنز روحيّ جزيل القيمة. دعتني لزيارتها، فلبّيت الدعوة، وزرتها […]

Continue reading →

السنة العاشرة – العدد العاشر – تموز 2014  

مختارات آبائية ما هي العدالة الإلهية وكيف تتحقق؟ الشيخ يوسف الفاتوبيذي البشر كمخلوقات ليتورجية الأرشمندريت جورج كابسانيس عظة ويصير كلّ شيء جديدًا  الأرشمندريت توما بيطار  لاهوت  الأرثوذكسية: نظرية أم علاج؟ الميتروبوليت إيروثيوس فلاخوس أربعة أسئلة حول العلم ونظرية التطوّر الميتروبوليت نيقولاوس مطران ميسوغيا ولافريوتيكي حيث ينتهي العلم ويبدأ اللاهوت روبرت جاسترو تحديد القداسة: طريقة الكثلكة […]

Continue reading →