عبودية الموت والعبادة* الأب أنطوان ملكي “الآن وكل أوانٍ وإلى دهر الداهرين“. هل حاول أحد منّا أن يحصي كم مرة نقول هذه العبارة يومياً؟ في صلوات النهوض من النوم وقبل الأكل وبعده وصلاة النوم، وإذا شاركنا في سحرية أو غروب أو قداس،…

read more

الاختزال في أنطاكية، إلى أين؟ الأب أنطوان ملكي مَن أخطأ في واحدة، أخطأ في الكلّ. هذا كلام للسيّد، ينطبق على الأهواء بعامّة، إنّما أكثر ما ينطبق على خطيئة الاختزال. مَن اختزل في واحدة يصير مستعداً للاختزال في الكلّ. هدف هذه السلسلة من…

read more

الاختزال في المعمودية الأب أنطوان ملكي قبل الشروع في الحديث عن الاختزال في خدمة المعمودية، لا بدّ من التوقّف عند الضغوط التي يخضع لها الكاهن أو لبعضها، عند كل معمودية. 1) تحوّل المعمودية إلى حدث اجتماعي بامتياز. قد تؤجّل المعمودية سنوات إلى…

read more

الاختزال في خدمتي الخطبة والإكليل الأب أنطوان ملكي يفرد صاحب الغبطة دراسة كاملة لخدمتي الخطبة والإكليل. إن دراسة هذا الكتاب الصادر عن معهد القديس يوحنا الدمشقي اللاهوتي في 2004، تجيب على الكثير من الأسئلة حول الاختزال، على افتراض أن أغلب الاختزال يصير…

read more

الاختزال في خدمة الجناز الأب أنطوان ملكي في كتاب مختصر الإفخولوجي الذي “يحتوي على جميع الصلوات التي يحتاج إليها الكاهن” ومنه في أنطاكية نسختان قيد التداول. الأقدم هي من مراجعة الخوري نقولا خوري في القدس سنة 1934، والأخرى من مراجعة سرجيوس أسقف…

read more

لمَ ينبغي أن لا تكون القراءة في الكنيسة عاطفية؟ الأب أندريه شيزانكو نقلها إلى العربية الأب أنطوان ملكي نتذكر كلمات الكاتب المسرحي الروسي ألكسندر سرغيفيتش غريبويادوف (1795-1829)،في مسرحية <الويل من العقل>: “لا تدندن مثل القندلفت. اقرأ بتفكير! بإحساس! بتشديد صحيح!”. ولعدة قرون،…

read more

الذكرانيَّات المقدَّسة مداخلة للمغبوط الذِّكر الأستاذ يوحنا فوندولّيس موضوعُ هذه المداخلةِ هو “الذكرانيَّاتُ المقدَّسة” ، أي الطلباتِ التي ترفعُها الكنيسةُ المقدَّسةُ من أجلِ إخوتِنا الراقدين، و هي تنقسمُ إلى جزئين. في الجزءِ الأوَّل، نحاولُ أن نعطيَ صورةً تاريخيةً عن الموضوع، أي سنرجعُ…

read more

تفسير الصلوات العمومية حسب ترتيب الكنيسة الأرثوذكسية – 2 عن كتاب “التعزية الحقيقية في الصلوات الإلهية” 7 – تفسير ترتيب صلاة الساعة التاسعة هذه الساعة قد خصصتها الكنيسة لتذكار موت ربنا وإلهنا يسوع المسيح الذي ذاقه بالجسد في الساعة التاسعة من النهار…

read more

لاهوت النشيد المسائي يا نوراً بهياً الأرشمندريت كاسيانوس عيناتي “لقد حسُنَ لدى آبائنا القديسين أن يرفعوا تسبيحاً شكرياً عند غروب الشمس ويُضيئوا مصابيح المساء يومياً”، يقول القديس باسيليوس الكبير. هذا التسبيح يعود الى ما قبل القرون المسيحية. فعند اليونانيين كانت عادةٌ أن…

read more

الآن تطلق عبدك يا سيد حسب قولك بسلام فيليب فضول تحتفل الكنيسة المقدسة بتذكار دخول السيد يسوع المسيح إلى الهيكل في الثاني من شهر شباط. وتحتفل في اليوم التالي بتذكار الكاهن والشيخ الوقور سمعان الذي حمل على يديه الطفل يسوع لما جاءت…

read more