العلم والمحبة في رسالة أحد الدينونة

الأب أنطوان ملكي في نص رسالة أحد الدينونة، وهي من الرسالة الأولى إلى كورنثوس التي فيها يناقش الرسول الأكل من ذبائح الأوثان، نقرأ عن فكرتين مهمتين هما العلم والمحبة. فالعلم الذي يقصده الرسول هو ما نعتبره اليوم بديهية بأنه لا يوجد إله سوى الله، وليس العلم بالمعنى المعاصر للكلمة. أما المحبة فهي تلك المراعاة لمشاعر… Continue reading العلم والمحبة في رسالة أحد الدينونة

التعليم الديني المطوّل – 2

لكنيسة الله الشرقية الأرثوذكسية الجامعة المعروف أيضاً بتعليم القديس فيلاريت درودزوف موسكو نقلتها إلى العربية أسرة التراث الأرثوذكسي هذا التعليم راجعه وأقرّه المجمع المقدس (الروسي) ونشره ليتمّ استعماله للتعليم في المدارس كما ولكل المسيحيين الأرثوذكسيين (موسكو، المطبعة المجمعية، 1830) عن الكتاب المقدس بوجه الخصوص ـ ـ25ـ متى تمّت كتابة الكتب المقدسة؟ في أوقات مختلفة: بعضها… Continue reading التعليم الديني المطوّل – 2

السنة السادسة عشرة، العدد الثاني، تشرين الثاني 2019

مختارات آبائية من باتيريكون آباء أوبتينا، طريق الخلاص القديس الشيخ دانيال الكاتوناكي، إرشادات للشباب الأرثوذكسي في الحياة الروحية الشيخ إميليانوس سيمونوبترا، كيف نقرأ الكتاب المقدّس؟ أسرة التراث الأرثوذكسي، من الشيخ أفرام الفيلوثايوي الأب جورج كابسانيس الأثوسي، المسيح والمسألة الاجتماعية الأرشمندريت كاسيانوس عيناتي، لمَن يؤثِر الخلاص حياة روحية / دراسات إنجيلية أسرة التراث الأرثوذكسي، النزاعات: نظرة… Continue reading السنة السادسة عشرة، العدد الثاني، تشرين الثاني 2019

حول إنجيل شفاء ابن أرملة نايين

الأب أنطوان ملكي “فلما رآها الرب تحنن عليها”. أمام منظر الأم الثكلى لا ينفع الكلام الذي يتكرر في الجنازات، وحده حنان الرب يسوع ينفع. ترِد كلمة تحنن 13 مرة في العهد الجديد وهي دائماً تشير إلى السيد المسيح، لأنه هو المتحنن. في المقطع الإنجيلي يقابل الرب يسوع معطي الحياة موكب الجنازة، أي تتقابل الحياة مع… Continue reading حول إنجيل شفاء ابن أرملة نايين

لنكون بسلام علينا أن نحفظ الوصايا

الأرشمندريت ميثوذيوس (ماركوفيتش) نقلته إلى العربية أسرة التراث الأرثوذكسي الأرشمندريت ميثوذيوس هو أصغر رؤساء الأديار الأثوسيين عمراً. هو رئيس دير خيلاندار الصربي. حاورته أولغا أورلوفا لموقع orthochristian.com. نقول “كُلُّ مَنْ أُعْطِيَ كَثِيرًا يُطْلَبُ مِنْهُ كَثِيرٌ” هناك مثل أظن أن الكثيرين يعرفونه عن شخص تشكّى إلى الله: “صليبي ثقيل جداً”. فظهر له ملاكه الحارس وقال له:… Continue reading لنكون بسلام علينا أن نحفظ الوصايا

السنة الخامسة عشرة، العدد التاسع، حزيران 2019

مختارات آبائية مختارات من أقوال القديس أرساني بوكا الروماني الأب جورج كبسانيس الأثوسي، الدهرية حياة روحية الأرشمندريت ميثوذيوس (ماركوفيتش)، الإنسان كائن ليتورجي أثناسيوس متروبوليت ليماسول، دواءٌ للإدانة رؤيا القديس أرسانيوس بوكا الراهب الصغير، مناجاة لاهوت جورج مانتزاريذس، موقف أرثوذكسي من وهب الأعضاء الأب أنطوان ملكي، مقال “من أجل خطابٍ دينيٍّ أكثر توجّهاً إلى إنسان اليوم”… Continue reading السنة الخامسة عشرة، العدد التاسع، حزيران 2019

السنة الخامسة عشرة، العدد الثامن، أيار 2019

مختارات آبائية الراهب بروكلس نيكاو، إن أردتًَ أن تنتصر الأب جورج كبسانيس الأثوسي، ما هو ذكر الموت وماذا يعني؟ مسكونيات الأرشمندريت سيرافيم روز، نحو الزمان الأخير الشيخ جبرائيل الأثوسي، شجب المسكونية واجتماع كريت لاهوت نيقولاوس متروبوليت ميسوغيا، هل النور المقدَّس في أورشليم معجزة؟ جورج مانتزاريذس، المسيحية أصولية حياة روحية \ أبطال روحيون المغبوط ثيوذور الجورجي… Continue reading السنة الخامسة عشرة، العدد الثامن، أيار 2019

المغبوط ثيوذور المتباله للمسيح الجورجي

نقلتها إلى العربية أسرة التراث الأرثوذكسي في إحدى قرى أيبيريا (جورجيا الحالية) عاش رجل بسيط اسمه ثيوذور، وكان الجميع يعتبرونه أبلهاً، لا بل مجنوناً. لم يزر الكنيسة يوماً مع أنه لم يُظهِر أي نقص آخر. في إحدى المرات، على عيد رفع الصليب المكرّم، حين يجتمع حشود من الشعب لإكرام الخشبة المكرّمة، فكّر ثيوذور في نفسه:… Continue reading المغبوط ثيوذور المتباله للمسيح الجورجي

السنة الخامسة عشرة، العدد السابع، نيسان 2019

مختارات آبائية القديس نيقوديموس الأثوسي، طرق غير مناسبة للاحتفال القديس نيقولاوس فيليميروفيتش، بأي نوع من الأجساد سيقوم الموتى؟ حياة روحية / رعائيات / لاهوت فوتيوس كونتوغلو، المسيح القائم: تحدي المنطق المتقدم في الكهنة يوحنا رومانيدس، لماذا نقرأ إنجيل يوحنا بعد الفصح وليس قبله الميتروبوليت ييروثيوس (فلاخوس)، فصح الكنيسة الحقيقي المتقدم في الكهنة جورج ميتيلينوس، الحَدَث… Continue reading السنة الخامسة عشرة، العدد السابع، نيسان 2019

المسيح القائم: تحدي المنطق

فوتيوس كونتوغلو نقلتها إلى العربية أسرة التراث الأرثوذكسي إن قيامة المسيح تعرّض إيمان المسيحي للاختبار كما الذهب في البوتقة. في كل الإنجيل، أكثر أمر يصعب تصديقه هو قيامة المسيح. إنها أمر لا يقبله منطقنا بأي شكل وهو سبب حقيقي لمعاناة هذا المنطق. فلكون قيامة المسيح أمر غير قابل للتصديق بالكليّة، فهي تتطلّب كل إيماننا لنؤمن… Continue reading المسيح القائم: تحدي المنطق