توبوا فقد اقترب ملكوت السموات

توبوا فقد اقترب ملكوت السموات اﻷب أنطوان ملكي أول عظة قالها السيد للشعب، من بعد معموديته، كانت “توبوا لأنه قد اقترب ملكوت السموات” (متى 17:4)، فهو يدعوهم لأن التوبة أمر أساسي في حياتنا. يقول إشعياء النبي “الشعب السالك في الظلمة قد أبصر نوراً عظيماً”، فهل من ارتباط بين التوبة والنور؟ طبعاً، ﻷن النور الحقيقي هو […]

جنون الوصيّة الإلهيّة!

جنون الوصيّة الإلهيّة! اﻷرشمندريت توما بيطار يا إخوة، أودّ، بإذن الله، أن أتوقّف، اليوم، عند سؤال طُرح على الرّبّ يسوع، وعند جواب أعطاه. السّؤال صدر عن إنسان ليس معروفًا. قال: “يا ربّ، هل الّذين يخلصون قليلون؟!”، فأجاب يسوع: “اجتهدوا أن تدخلوا من الباب الضّيّق“. الرّبّ يسوع لم يعطِ جوابًا مباشرًا عن السّؤال الّذي طرحه هذا […]

مصباح العفّة وزيتها

مصباح العفّة وزيتها الأرشمندريت توما بيطار يا إخوة، مثل العذارى العشر، الّذي نسمعه، من وقت إلى آخر، إنّما يشير، في العمق، إلى طبيعة المسيرة المسيحيّة، في هذا العالم. نحن، كمؤمنين بالرّبّ يسوع، ننتظر مجيئه. لذلك، يرد، هنا وهناك، في بعض رسائل الرّسول بولس، وفي سـِفـْر الرّؤيا، ذاك النّداء: “أيّها الرّبّ يسوع، تعال” (رؤ22: 20). حياتنا […]

خارطة المسير إلى عالم الله

خارطة المسير إلى عالم الله* الأرشمندريت توما بيطار يا إخوة، في هذا الإنجيل من لوقا، تُطرَح مسألة يوم السّبت. ربّما تعلمون أنّ اليهود، بعدما جرى سبيهم إلى بابل، حُرموا من الهيكل، الّذي كان محورَ عبادة إسرائيل لله، محورَ الحياة العباديّة عند اليهود. اليهود من دون هيكل كانوا كأنّهم بلا إله. لهذا السّبب، فيما كان اليهود […]

المحبّة الحقيقيّة

المحبّة الحقيقيّة* اﻷرشمندريت توما بيطار يا إخوة، تعلمون أنّ إحدى الوصايا العشر، قديمًا، كانت “أَكرِم أباك وأمّك” (مر10: 19). الرّبّ يسوع، في إنجيل اليوم، لا يتكلّم على إكرام الأب والأمّ، بل يتكلّم على شيء آخر. “مَن أحبّ أبًا أو أمًّا أكثر منّي، فلا يستحقّني“. في كلّ حال، على الإنسان أن يُكرم والديه. لكنّ المحبّة، هنا، […]

لكي نبلغ مستوى المحبّة الإلهيّة!

لكي نبلغ مستوى المحبّة الإلهيّة! الأرشمندريت توما بيطار يا إخوة، في الإنجيل الّذي تُلي على مسامعكم، الرّبّ يسوع يتكلّم على محبّة كلّ واحد منّا لأبيه وأمّه، أو لابنه وابنته؛ ويقارن هذه المحبّة بمحبّتنا له هو. حين يقول الرّبّ يسوع: “إن كان أحد يحبّ أبًا أو أمًّا أكثر منّي، فلا يستحقّني“؛ فهو لا يطالبنا بأن نحبّه […]

الألم في تدبير الله

الألم في تدبير الله اﻷرشمندريت توما بيطار “في ذلك الزّمان، دنا إلى يسوع رئيس، وسجد له قائلاً: إنّ ابنتي قد ماتت الآن. لكن، هلمّ فضع يدك عليها، فتحيا“. السّؤال الّذي يتبادر إلى الذّهن، يا إخوة، هو: هل كان هذا الرّئيس ليدنو إلى يسوع، لو لم يكن متألِّمًا؟! أوّلاً، ربّما لا تعلمون أنّ المقصود بالرّئيس هو […]

مماثلة الآب السّماويّ

مماثلة الآب السّماويّ* الأرشمندريت توما بيطار يا إخوة، الإنسان، في هذا الدّهر، يولَد طبيعيًّا من إنسان. لذلك، أبي هو الّذي ولدني، وأمّي هي الّتي ولدتني، بحسب الطّبيعة البشريّة. لكن، هناك ولادة لا تكون من الحشا. هناك ولادة أخرى تكون من فوق، تكون بحسب روح الرّبّ، ولا تكون بحسب الطّبيعة البشريّة. لهذا، الرّبّ يسوع، في كلامه، […]

قوّة الكلمة الإلهيّة

*قوّة الكلمة الإلهيّة الأرشمندريت توما بيطار يا إخوة، لاحظوا الكلام الّذي ورد في إنجيل يوحنّا. “قال الرّبّ لتلاميذه: الكلام الّذي أكلّمكم به لا أتكلّم به من عندي، لكنّ الآب المقيم فيّ هو يعمل الأعمال” أوّلاً، يقول الرّبّ يسوع إنّ الكلام الّذي يتكلّم به ليس من عنده. هو لا يتكلّم بما هو له، هو لا يعطي […]

معركة المؤمن الحقّ بيسوع

معركة المؤمن الحقّ بيسوع الأرشمندريت توما بيطار* يا إخوة، في هذا الإنجيل الكريم، الّذي تُلي على مسامعكم، الرّبّ يسوع يتوجّه إلى فئة من اليهود، يقول الإنجيليُّ يوحنّا عنها إنّها آمنت بيسوع. لكن، يبدو، من سياق الكلام، أنّ هناك شوائب عديدة تعتور إيمان هذه الفئة. أوّلاً، الرّبّ يسوع يطلب أن يَثبت الّذين آمنوا به على كلامه. […]